Free Hotline: 800 50 555

يد السفر إلى الخارج

إذا كنت تريد السفر إلى الخارج، يمكننا مساعدتك على اتّخاذ قرار مستنير.

يتوفّر فيضٌ من المعلومات عن الإقامة والعمل في الخارج، وكيفية الوصول إلى الوجهة المقصودة. لا شكّ في أنك تعرف شخصاً يعيش خارج العراق. لعلّه اجتاز رحلةً شاقةً للوصول إلى وجهته، أو واجه عدة مشاكل في الخارج، أو تمّت إعادته أدراجه إلى بلده. إنّ مركز موارد العمل وهجرة العمال موجودٌ إلى جانبك، وجاهز لتزويدك وعائلتك بالنّصح والمشورة بينما تتّخذون قراركم بمغادرة العراق.

نساعد العراقيين على اتّخاذ قرارات مستنيرة عند التفكير في السفر إلى الخارج. كما نقدّم إرشادات حول عدد من القضايا، منها:

  • العمليات والإجراءات المتعلقة بالسفر إلى الخارج،
  • فرص العمل في الخارج،
  • فرص التعليم المتوفّرة للعراقيين في الخارج،
  • حقوقك وواجباتك كمهاجر في بلدان المقصد،
  • المعايير الاجتماعية- الثقافية وقوانين العمل في بلدان المقصد،
  • التحقّق من عقود العمل في الخارج،
  • دور مختلف المؤسسات العراقية في عملية الهجرة،
  • كيف تحمي نفسك وأين تطلب المساعدة في الخارج، عند الاقتضاء،
  • معلومات عن برامج التدريب المهني وتطوير المهارات الوطنية،
  • كيفية العودة بشكل آمن وناجح إلى العراق.

في مركز موارد العمل وهجرة العمال موظّفون متخصّصون يمكنهم الإجابة عن كلّ هذه الأسئلة. بإمكانك مناقشة خططك مع المستشارين العاملين في المركز الذين سيقدّمون لك كل المعلومات التي ستحتاج إليها، سواء أضمن جلسة خاصة في المركز أم عبر الهاتف، واتساب، فايبر أو سكايب.

 

استشاراتنا مجانية ومحاطة بسريّةٍ تامة.

ستكون المعلومات مفصّلةً وفق احتياجاتك الخاصة!

زر مركزنا في بغداد أو اتصل بنا للحصول على المزيد من المعلومات

قبل المغادرة

يقدّم مركز موارد العمل وهجرة العمال جلساتٍ مجانية إلى جميع المهاجرين المغادرين والذين يعتزمون المغادرة (من عمّال، ومهنيين، وطلاب، وأسر، وشبّان وشابات). نشدّد كل التشديد على ضرورة تقديم معلومات دقيقة وموثوقة عن الهجرة الآمنة، أكان ذلك لغرض العمل أم الاستقرار أم التعلّم. من هذا المنطلق، تسلّط الجلسات التوجيهية الضوء على منافع الهجرة النظامية، كما تفضح المخاطر والعواقب المتأتية عن الهجرة غير النظامية.

تساعدك هذه الجلسات على اتّخاذ قرار مستنير.

ننظّم جلسات للطلاب في معاهد تقنية ومهنية، وكليات، وجامعات محترفة. تغطي هذه الجلسات مواضيع الهجرة الآمنة، واتّجاهات الهجرة الحالية، والمخاطر والعواقب المتعلقة بتهريب المهاجرين والإتجار بالبشر.

يتردّد مستشارو مركز موارد العمل وهجرة العمّال على المعاهد التقنية، والكليات، والجامعات، كما يزورون المجتمعات المحلية لعقد جلسات توعوية منتظمة.

يرجى التواصل معنا إذا كنت تريد منا زيارة مدرستك، أو حيّك، أو قريتك بهدف نشر التوعية بشأن الهجرة.

5 أمور يجب التفكير بها قبل الهجرة

هل تفكّر في الهجرة إلى بلد آخر؟ قبل أن تحزم أمتعتك، دعنا نناقش ما الذي ينبغي أن تعرفه قبل مغادرتك.

1. الهجرة إلى الخارج

يعتمد بعض الدول سياسات هجرة خاصة بالعراقيين، بعكس البعض الآخر. لذا، قبل الانتقال إلى دولة أخرى، تأكّد من أنّ هذه الدولة ستستقبلك وترحّب بدخولك إليها. بعبارة أخرى، هل أنت بحاجة إلى سمة لغرض الزيارة، أو العمل، أو الدراسة، أو الإقامة مع أحد أفراد الأسرة؟ ما هي السياسة المعتمدة في تلك الدولة لتنظيم الهجرة الوافدة؟

2. المخاطر

عند الانتقال إلى دولة جديدة، يجب التفكير في مجموعة متنوّعة من المخاطر، ومنها المخاطر الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية، وتلك المتعلقة بالأمن الشخصي:

  • المخاطر الاقتصادية: هل ستتمكّن من العمل في بلدك المقصد؟ هل لديك سمة عمل صالحة؟ إذا لم تحصل على سمة عمل صالحة قبل الدخول إلى البلد المعني، لن يُسمح لك بالعمل، ولن تتمكّن من إعالة نفسك أو أسرتك.
  • المخاطر الاجتماعية: ستترك عائلتك وأصدقاءك، وشبكتك الاجتماعية، وكلهم يؤمّنون لك عادةً الدعم اللازم في العراق. إذا كنت لا تجيد اللغة في البلد المقصد، أو تجهل العادات والأعراف فيه، فمن المحتمل ألا تتمكّن من الاندماج كما ينبغي في مجتمعك المضيف الجديد.
  • المخاطر الشخصية: إذا انتقلت إلى بلد آخر من دون حيازة سمة صالحة، فأنت تعرّض سلامتك الشخصية للخطر. يقدّم المهرّبون أو الميسّرون وعوداً بنقلك بأمان إلى بلد آخر، إذا دفعت لهم ما يكفي من الأموال. لكنهم لا يخبرونك أنك ستبقى مخبّأً في مكانٍ ضيّق لأيام عدة دونما قدرة على التنفّس. كما لا يخبرونك عن كل المخاوف التي ستراودك أثناء تهريبك إلى بلد آخر.
  • المخاطر الصحية: يترافق السفر بشكل غير نظامي (مع مهرّبين، ميسّرين، أو عبر الدخول من دون سمة) مع مخاطر صحية جسيمة. فقد تؤذي نفسك خلال الرحلة دونما إمكانية الحصول على علاج طبيّ. وفوق ذلك، إذا دخلت إلى بلد من دون سمة صالحة، فلن تستطيع الاستفادة من الضمان الصحي أو الاستشفاء الطبي. فضلاً عن ذلك، يعاني الأشخاص الذين يسافرون بشكل غير نظامي من مشاكل في صحتهم النفسية نظراً إلى سوء المعاملة التي يواجهونها، أو كونهم لا يستطيعون العمل وإعالة أسرهم.

3. تكاليف المعيشة

غالباً ما يهاجر الأشخاص إلى بلد آخر أملاً في كسب مدخول أعلى. لكن من الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار، تكاليف المعيشة في بلد المقصد. فهل ستتمكّن من استئجار شقة، وشراء ما يلزمك من طعام وثياب، وإعالة أسرتك بواسطة الراتب الموعود؟ غالباً ما تكون تكاليف المعيشة أعلى منها في العراق، وهو أمرٌ يجب أن يدخل في تقييمك قبل السفر إلى دولة أخرى.

4. اللغة

هل تجيد اللغة في بلدك المقصد؟ هل هناك إمكانية لمتابعة دروس في هذه اللغة قبل مغادرتك العراق؟ هل سيُسمح لك بمتابعة دروس لغوية في بلدك المقصد؟ إنّ عدم إجادة اللغة يجعل الإقامة في الخارج صعبةً جداً: فلن تستطيع قراءة عقد إيجار شقتك، أو التسوّق، أو الذهاب إلى المدرسة، أو الحصول على وظيفة، أو مجرّد إجراء محادثات لكسب أصدقاء جدد. فكّر في تعلّم كلمات أساسية في كلّ المجالات الأساسية المتعلقة بحياتك اليومية، وتعرّف على أشخاص يمكنهم التحدّث بلغتك ومساعدتك.

5. الضرائب على الاستيراد، تكاليف الشحن، الرسوم الجمركية على اللوازم المنزلية

هل ستنقل أمتعتك إلى الخارج أيضاً؟ ماذا ستأخذ معك وماذا ستترك؟ يختلف هذا الأمر بين دولة وأخرى. وبالتالي، سيكون من الأفضل مناقشة هذا الأمر مع محامٍ متخصّص في شؤون الهجرة، أو مستشارين في مركز موارد العمل وهجرة العمال، أو شخص لديه خبرة في هذا المجال. فكّر في جمع أكبر قدر من المعلومات من مصادر رسمية.

تسمح بعض الدول للأجانب بنقل أمتعتهم مع إعفائهم من الضرائب، في حين يفرض البعض الآخر حدوداً على ما يمكنهم نقله من خلال فرض ضرائب على الاستيراد. تذكّر مراجعة أسعار الرسوم الجمركية أيضاً واحصل على بوليصة شحن سليمة من وكلاء الشحن الجمركيين.

يمكن للهجرة القانونية أن توفّر لك العديد من الفرص، لكن عليك أن تكون مستعداً تماماً وأن تجري أبحاثاً شاملة حول هذا الموضوع. فمن شأن الخطة المرتكزة على تفكير متمعّن أن تكون مفيدةً لصحتك، وسعادتك، وقناعتك الشخصية. بطبيعة الحال، ستضطر إلى إجراء بعض التعديلات لدى استقرارك في البلد الجديد، لكن إذا كنت قد أحسنت التحضيرَ ووضعَ الخطط المسبقة الجيّدة، فستكون أكثر قدرةً على مواجهة هذه التحديات.

حافظ على سلامتك!

هل تخطّط لمغادرة العراق؟ لعلّك تريد المغادرة للعمل، أو للتحصيل العلمي، أو للالتحاق بأحد أفراد الأسرة في الخارج؟ إذا أجبت بنعم، فنرجو منك التقيّد بالنقاط التالية للحفاظ على سلامتك!

1. كن مطّلعاً

قبل اتّخاذ قرار الهجرة، جمّع أكبر قدر من المعلومات عن المكان الذي تريد السفر إليه، وعن ظروف المعيشة والعمل فيه، فضلاً عن طبيعة العمل الذي ستزاوله في حال كنت قد تلقّيت عرضاً للعمل هناك، والأشخاص الآخرين الذين سيرافقونك في رحلتك. تحدّث إلى أصدقائك وأسرتك، والسلطات المحلية، والمنظمات غير الحكومية، ومركز موارد العمل وهجرة العمال.

2. هاجر بشكل قانوني

إنّ السفر من دون سمة أو من دون حيازة المستمسكات القانونية الأخرى قرار سيّء. لا تهاجر إلا إذا كنت تملك كافة الوثائق التي ستحتاج إليها لإتمام هذه الرحلة، بما في ذلك سمة السفر ورخصة العمل. فالهجرة غير النظامية تعرّضك لمخاطر كثيرة، كالتعرّض للاستغلال بغية العمل من دون مقابل.

3. إذا تلقّيت عرض عمل أو وعداً بالحصول على فرصة عمل في الخارج، تعرّف على المستقدِم

لا تثق بالجميع. جمّع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن مكتب الاستقدام أو التشغيل الذي يساعدك في العثور على وظيفة في الخارج. ما هي سمعته؟ هل يملك رخصة عمل؟ هل يطلب منك أن تكذب بشأن سنّك أو العمل من دون عقد؟

4. وقّع عقداً قبل الانطلاق للعمل في دولة أخرى

العقود ضرورية! اطلب توقيع عقد مع مكتب الاستقدام. لدى إيجادك وظيفة، اطلب توقيع عقد مع صاحب العمل. فمن دون عقد، لن تكون وظيفتك قانونيةً.

5. احمِ مستمسكاتك

احتفظ بمستمسكاتك الشخصية في مكان آمن. أمّن نسخاً مصوّرة عن جواز سفرك، وسمة الدخول، وعقد العمل وغير ذلك. احتفظ بالوثائق الأصلية في مكان آمن، ولا تحمل معك إلا النسخ المصوّرة. لا تعطِ مستمسكاتك إلى أشخاص آخرين ولا تسمح لأي شخص آخر بالاحتفاظ بها.

6. في الحالات الطارئة

كن مستعدّاً لأي طارئ. احمل معك دوماً قائمةً بأرقام الهاتف الأساسية، كرقم الشرطة المحلية، والإسعاف، وقسم الإطفاء، وأصدقائك وأسرتك، وسفارة أو قنصلية بلادك، ومنظمات غير حكومية، ونقابات عمالية، ورابطات المهاجرين، ومركز موارد العمل وهجرة العمال.

7. ابقَ على اتصال بأشخاص آخرين

حافظ على التواصل مع أصدقائك وأسرتك في بلدك الأم. أعلمهم أنك بخير وسلامة. صادق مهاجرين آخرين وتفاعل معهم لكي تتمكّنوا من مساعدة بعضكم البعض.

8. احمِ نفسك

إذا كانت لديك مشاكل، تحدّث مع أشخاص موثوقين. اطلب المساعدة من منظمات غير حكومية أو السلطات للحصول على المشورة والحماية، كسفارك بلادك في البلد المضيف على سبيل المثال.

 

استشاراتنا مجانية ومحاطة بسريّةٍ تامة.

ستكون المعلومات مفصّلةً وفق احتياجاتك الخاصة!

زر مركزنا في بغداد أو اتصل بنا للحصول على المزيد من المعلومات

انتبه!

يُعتبر السفر من دون سمة أو رخصة عمل، أو من دون حيازة المستمسكات القانونية الأخرى، أو عبور الحدود بطريقة غير نظامية، قراراً سيّئاً. إذا كنت لا تملك كافة المستمسكات القانونية المطلوبة للسفر إلى الخارج، فأنت تعرّض نفسك لخطرٍ كبير. إذا عبرت الحدود من دون حيازة سمة دخول إلى الدولة التي تتوجّه إليها، فأنت تنتهك القانون.

احترس!

هناك الكثير من الجماعات الإجرامية أو الوسطاء/السماسرة الذين لا يتوانون عن استغلال الأشخاص الذين يقرّرون السفر بطريقة غير قانونية. إذا طلبت المساعدة من أشخاص مماثلين معتادين على بيع المعلومات، والخدمات، والوثائق اللازمة للسفر إلى الخارج، فقد تغرق في الديون بموجب شروط قاسية جداً. وليس هذا فحسب، بل لن يُخبرك هؤلاء الأشخاص في أغلب الأحيان بالحقيقة، فتجد نفسك في نهاية الأمر في أوضاع عنيفة أو استغلالية.

من المحتمل أن تقدّم لك الجماعات الجرمية أو الوسطاء وعوداً بالحصول على وظيفة أو فرصة ذهبية أخرى في الخارج. إذا بدا لك الأمر أروع من أن يُصدَّق، فاعلم أنه عارٍ عن الصحة. يُعتبر المهاجرون واللاجئون، بشكل خاص، فريسةً سهلةً للمتاجرين بالأشخاص؛ وهي جريمة تستغل النساء والأطفال والرجال لعدة أسباب منها العمل القسري والاستغلال الجنسي.

احذر!

قد تفرض عليك الجماعات الإجرامية تسديد أموال طائلة مقابل تسفيرك، كما يُحتمل أن تعرّض حياتك للخطر خلال الرحلة إلى الخارج. من الممكن أيضاً ألا تصل إلى الوجهة المتّفق عليها.

أوضاع أخرى قد تعرّضك للخطر

حتى وإن كنت تسافر بشكل قانوني إلى دولة أخرى، لكنك أطلت الإقامة متجاوزاً بذلك المدة المنصوص عليها في سمتك أو رخصة عملك، فستتحوّل بذلك إلى مهاجر غير نظامي. تذكّر أنك ستكون دوماً معرّضاً للخطر بدون المستمسكات المناسبة أو الرخصة القانونية التي تخوّلك الإقامة في بلد أجنبيّ.

إذا لم تكن تحمل الرخص القانونية اللازمة، ستقوم سلطات الدولة الأجنبية بطردك من أراضيها وإعادتك إلى العراق.

بعض المعلومات العامة عما تعنيه الهجرة غير النظامية، والإتجار بالأشخاص، وتهريب المهاجرين:

الهجرة غير النظامية

✓ ليس لها تعريف عام موحّد
✓ الهجرة غير النظامية- حركة الأشخاص الخارجة عن نطاق القوانين، أو اللوائح، أو الاتفاقات الدولية التي تنظّم طريقة الدخول إلى دولة المنشأ، أو العبور، أو المقصد، أو الخروج منها.
✓ الدولة المرسلة/بلد المنشأ: يبرز الطابع غير النظامي في الحالات التي يعبر فيها شخص ما حدوداً دولية من دون حيازة جواز سفر صالح أو وثائق سفر سليمة، أو من دون استيفاء الشروط الإدارية المحدّدة لمغادرة البلاد.
✓ بلد المقصد: الدخول إلى بلد، أو الإقامة أو العمل فيه، من دون حيازة التصريح اللازم أو الوثائق المطلوبة بموجب قوانين ولوائح الهجرة الوافدة.

الأشخاص الذين... من خلال (الطريقة)
دخلوا إلى البلاد بطريقة غير قانونية تجنّب حواجز تفتيش الهجرة
دخلوا إلى البلاد بوثائق مزوّرة استخدام وثائق أو سمة دخول مزوّرة
انتهكوا شروط سمة الدخول تجاوز المدّة القانونية المنصوص عليها في السمة أو العمل من دون رخصة
لا يحملون مستمسكاتهم الشخصية جواز سفر مفقود/مسروق/ضائع/مأخوذ
امتنعوا عن المغادرة بعد رفض طلبهم باللجوء البقاء في البلاد بعد رفض الدولة المضيفة لطلب اللجوء
وُلدوا في وضع غير نظامي لولادة لأب أو أبوين هما مهاجران غير نظاميين
تمّ تهريبهم إلى داخل البلاد الدخول إلى دولة بشكل غير قانوني
وقعوا ضحية الإتجار بالبشر المتاجرة بهم في الدولة

الإتجار بالبشر

بناءً على التعريف الوارد في بروتوكول مكافحة الإتجار بالأشخاص، يظهر جلياً أنّ الإتجار بالأشخاص له ثلاثة عناصر مكوِّنة هي:

"الفعل" (ما يفعله المتاجرون)

تجنيد أشخاص أو نقلهم أو تنقيلهم أو إيواؤهم أو استقبالهم

"الوسيلة" (كيف يفعلون ذلك)

التهديد بالقوة أو استعمالها أو الإكراه أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال السلطة أو استغلال حالة ضعف أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا لشخص له سيطرة على الضحية

"الغرض" (لماذا يفعلون ذلك)

لغرض الاستغلال بما في ذلك استغلال دعارة الغير، أو الاستغلال الجنسي، أو السخرة أو الخدمة قسراً، أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو نزع الأعضاء.

للتحقّق مما إذا كانت ظروف معيّنة تشكّل جريمة إتجار بالأشخاص، حلّلها على ضوء تعريف الإتجار الوارد في بروتوكول مكافحة الإتجار بالأشخاص، والعناصر المكوّنة للجريمة كما هي محددة وفقاً للقانون المحلي ذي الصلة.

تجريم الإتجار بالبشر

جرّم قانون مكافحة الإتجار العراقي لسنة 2012 الإتجار لغرض العمل وبعض أشكال الإتجار الجنسي. لكن بخلاف تعريف الإتجار المعتمد في القانون الدولي، يشترط القانون العراقي إثبات استخدام القوة، أو الخداع، أو الإكراه لكي يكون الجرم جرم إتجار جنسي بالأطفال، وبالتالي فهو لا يجرّم كافة أشكال الإتجار الجنسي بالأطفال. ينص القانون العراقي على عقوبة بالحبس لمدة تصل حتى 15 سنة وغرامة تصل حتى 10 مليون دينار عراقي (8790 دولاراً) لجرائم الإتجار التي يقع ضحيتها رجال راشدون، وعقوبة تصل حدّ السجن مدى الحياة وغرامة تتراوح بين 15 مليون و25 مليون دينار عراقي (بين 13180 دولاراً و21970 دولاراً)، للجرائم التي يقع ضحيتها امرأة راشدة أو طفل.

العناصر تهريب المهاجرين الإتجار بالأشخاص
نوع الجريمة ضد الدولة انتهاك حقوق الإنسان الخاصة بالفرد
لمَ نكافحها حماية سيادة الدولة صون حقوق الأفراد
العلاقة بين الأطراف المعنية علاقة تجارية بين المهرّب والمهاجر. تنتهي بعد الوصول إلى الوجهة المقصودة. علاقة استغلالية بين المتاجر والضحية. يستمرّ الاستغلال لغرض الربح
الأساس المنطقي تنظيم حركة الأشخاص لغرض الربح التجنيد/النقل المنظّم والاستغلال المستمرّ للضحية
عبور الحدود بطريقة غير قانونية عبور الحدود بطريقة غير قانونية هو عنصر أساسي- التنقّل عبر الحدود لا يُعدّ عبور الحدود (بطريقة قانونية أو غير قانونية) شرطاً أو جزءاً أساسياً من التعريف. فيمكن أن يحدث الإتجار بالبشر ضمن حدود الدولة الواحدة أيضاً.
الموافقة يوافق المهاجرون على عبور الحدود بطريقة غير قانونية إما أنّ الضحية غير موافقة أو أنّ موافقتها الأولية باتت غير ذات صلة بسبب استخدام القوة، أو الخداع، أو الإكراه عند أي مرحلة من المراحل.

لماذا تمّ إنشاء مركز موارد العمل وهجرة العمال؟

الخدمات

يقدّم مركز موارد العمل وهجرة العمال إلى المهاجرين الراغبين في الهجرة معلومات واستشارات حول الهجرة الآمنة، كما ينشر التوعية بشأن الهجرة غير النظامية والمخاطر الجسيمة ذات الصلة، بهدف تمكين المهاجرين المحتملين وتشجيعهم على اتّخاذ خيارات مستنيرة.

تقديم الاستشارات

من الخدمات الأساسية التي يقدّمها مركز موارد العمل وهجرة العمال، الاستشارات. فيمكن للزبائن الاستفادة من جلسات استشارية وجهاً لوجه في مكاتبنا، كما يمكنهم التواصل مع مستشارينا عبر الهاتف (الخط الساخن 800 50 555)، سكايب (MRC IRQ)، أو البريد الإلكتروني (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.). استشاراتنا مجانية ومحاطة بسريّة تامة.

نقدّم استشارات حول عدد من المسائل، منها:

  • العمليات والإجراءات المتعلقة بالسفر إلى الخارج،
  • فرص العمل أو التعليم المتوفّرة في الخارج،
  • حقوق المهاجرين وواجباتهم في بلدان المقصد،
  • المعايير الاجتماعية- الثقافية وقوانين العمل في بلدان المقصد،
  • التحقّق من مكاتب التشغيل في الخارج، والرسوم الحكومية، ودور مختلف المؤسسات العراقية في حلقة الهجرة.

من شأن تزويد الأشخاص الذين يعتزمون الهجرة بفرصة للتشاور مع مستشارينا أن يمكّنهم لا من اتّخاذ قرار مستنير فحسب، بل أن يساعدنا أيضاً على تحقيق أهدافنا، أي توعية الشعب العراقي تجاه قضايا الهجرة الآمنة والقانونية والنظامية، والهجرة غير النظامية وعواقبها، وتهريب المهاجرين، والإتجار بالبشر.

جلسات الإحاطة قبل المغادرة

تُعتبر جلسات الإحاطة بالمعلومات قبل المغادرة مهمّةً لحماية المهاجرين والعمّال المهاجرين. فهي تزوّد المهاجرين المغادرين بمعلومات أساسية تسهّل عملية انتقالهم إلى بلد المقصد، كما تزيدهم قوةً بفضل معلومات أساسية ومفيدة تجعلهم يستفيدون كل الاستفادة من تجربة العمل في الخارج.

خلال الجلسات التوجيهية ما قبل المغادرة، نقدّم معلومات تفصيلية حول ما يلي:

  • حقوق العمّال المهاجرين وواجباتهم،
  • الصحة والسلامة في مكان العمل،
  • ظروف العمل والمعيشة العامة في بلد المقصد،
  • التحديات الأساسية التي قد يواجهها المهاجر واستراتيجيات المواجهة والتأقلم التي يعتمدها،
  • قائمة مفصّلة بكافة أرقام الاتصال المهمة في حالات الطوارئ.

الجلسات التوجيهية للأشخاص والطلاب الذين يعتزمون الهجرة

تقدّم مراكز موارد العمل وهجرة العمال جلسات توجيهية مجانية للأشخاص الذين يعتزمون الهجرة (عمال، مهنيون، أفراد من الأسرة وطلاب). نركّز على إعلام الأشخاص بشأن الهجرة الآمنة، أكان ذلك لغرض العمل، أو الاستقرار، أو التعلّم. تسلّط الجلسات التوجيهية الضوء على منافع الهجرة النظامية، كما تكشف المخاطر والعواقب المرتبطة بالهجرة غير النظامية. هذه الجلسات مصمّمة لمساعدة المهاجرين لا على اتّخاذ قرار مستنير فحسب، بل على التأكّد من أنّ عملية الهجرة تسير على نحوٍ سلس ومريح. نقدّم هذه الجلسات التوجيهية في مكتبنا في بغداد.

تعترف مراكز موارد العمل وهجرة العمال بأهمية مؤسسات التدريب التقني والمهني في تعزيز هجرة أصحاب المهارات. لقد صمّمنا صفوفاً توجيهية مجانية للطلاب في المعاهد التقنية والمهنية، والكليات، والجامعات المهنية. تغطي هذه الجلسات مواضيع الهجرة الآمنة، واتّجاهات الهجرة الحالية، والمنافع الاجتماعية والاقتصادية للهجرة. يتردّد مستشارو مركز موارد العمل وهجرة العمّال على المعاهد التقنية، والكليات، والجامعات لتنظيم جلسات توعوية بشكل منتظم.

تسهيل الإحالة

يعتمد مركز موارد العمل وهجرة العمال نظام إحالة مع الحكومة والمؤسسات الخاصة لتسهيل عملية الهجرة بناءً على الاحتياجات الفردية. فيمكن لمستشاري المركز تقييم احتياجات الأشخاص الذين يعتزمون الهجرة، فإحالتهم إلى المؤسسات ذات الصلة للحصول على الوثائق والشهادات اللازمة، والتحقّق من الوظائف المعلن عنها من قبل مكاتب التشغيل في الخارج، ورفع الشكاوى عند الاقتضاء.

الأسئلة المتكررة

ما هو مركز موارد العمل وهجرة العمال؟

مركز موارد العمل وهجرة العمال هو مركز إعلامي يقدّم خدمات إلى المهاجرين مباشرةً بغية تسهيل لجوئهم إلى الهجرة القانونية والنظامية والآمنة، وتشجيعهم عليها.

من يمكنه الاتصال بنا؟

يمكن أن يتصل بنا الأشخاص الذين يعتزمون الهجرة، العمال المهاجرون، العائدون، العراقيون المقيمون في الخارج، الطلاب وأفراد أسر المهاجرين.

ما هي الخدمات التي يقدّمها مركز موارد العمل وهجرة العمال؟

تقديم الاستشارات للزوار شخصياً/عبر الهاتف

يقدّم مركز موارد العمل وهجرة العمال توجيهات حول عدد من القضايا، كالعمليات والإجراءات التي تنطوي عليها كافة مراحل دورة الهجرة، وحقوق المهاجرين وواجباتهم في دول المقصد، والمعايير الاجتماعية والثقافية (والقوانين) في بلدان المقصد. فمن شأن تزويد الأشخاص الذين يعتزمون الهجرة بفرصة للتشاور مع مستشاري المركز أن يساعدهم على اتّخاذ قرار مستنير.

جلسات توجيهية حول الهجرة الآمنة والمستنيرة مع الطلاب

يقدّم مركز موارد العمل وهجرة العمال جلسات توجيهية مجانية إلى الأشخاص الذين يعتزمون الهجرة، من خلال تثقيف الناس بشأن الهجرة الآمنة، أكان ذلك لغرض العمل أو الاستقرار أو التعلّم. تسلّط الجلسات الضوء على منافع الهجرة النظامية، كما تكشف المخاطر المرتبطة بالهجرة غير النظامية. كما يمكن أن تستهدف الفئات الأكثر ضعفاً كاللاجئين والنازحين داخلياً.

الإحالة والدعم

في أغلب الأحيان، قد يكون لدى زبون استفسار أو شواغل خارجة عن نطاق مركز موارد العمل وهجرة العمال. فيمكن لهذه الشواغل، رغم كونها ذات صلة بالموضوع بشكل عام، أن تُحال إلى بعض المصالح أو الأقسام الحكومية، أو غيرها من المنظمات التي تُعنى بهذا النوع من الشواغل أساساً.

التواصل عبر وسائل الإعلام (الاجتماعي)

لتحسين التواصل مع شريحة أكبر من العراقيين، يمكن تطوير منتجات عبر الوسائل الإعلامية (الاجتماعية)، مثل: الموقع الإلكتروني لمركز موارد العمل وهجرة العمال: www.mrciraq.iq، صفحة على فايسبوك، حساب على تويتر.

البحث

بطبيعة الحال، تجمع مراكز موارد العمل وهجرة العمال، من خلال أنشطة التواصل والتوعية، معلومات وبيانات عن الهجرة في العراق. فضلاً عن ذلك، يمكن للمراكز أن تجري استطلاعات بسيطة لتحليل اتّجاهات الهجرة في العراق وفهمها بشكل أفضل.

التعاون مع أصحاب المصلحة

يُعتبر التعاون مع أصحاب المصلحة، كالوزارات والأقسام والمؤسسات الحكومية، والمنظمات غير الحكومية، والسفارات المعنية، ووسائل الإعلام والأكاديميين، وغيرهم كثير عنصراً أساسياً من عناصر العمل التوعوي الذي يقوم به مركز موارد العمل وهجرة العمال. يُعتبر هذا العنصر من العمل التوعوي أساسياً لضمان استدامة أنشطة المركز في مجال نشر التوعية والتواصل مع المجتمع المحلي. وسيسعى المركز إلى نسج شراكات مع الكيانات الحكومية التي توفّر خدمات ذات صلة إلى الشعب العراقي في مختلف مراحل الهجرة، والمنظمات غير الحكومية التي تطبّق برامج توعوية مجتمعية (وهجرة)، والسفارات لجمع معلومات عن فرص الهجرة القانونية وتحديد السماسرة المخادعين/الإعلانات الخادعة في الخارج، والأكاديميين لتوسيع قاعدة المعرفة حول الهجرة إلخ.

جلسات إحاطة للصحافيين/التوعية من خلال الإعلام

يؤدي الإعلام والصحافيون دوراً حاسماً في تشكيل أذهان الأشخاص في ما يتعلق بقضايا الهجرة. فيمكن لوسائل الإعلام نشر التوعية بشأن قضايا الهجرة، والهجرة غير النظامية، وتهريب المهاجرين، والإتجار بالبشر، والعواقب والمخاطر المرتبطة بالهجرة غير النظامية.

(أكشاك) التواصل والتوعية في المعارض/المناسبات التثقيفية

تشكّل المعارض والمناسبات التثقيفية فرصةً جيدة للانتشار، وتوزيع مواد للإعلام والتثقيف والاتصال، والترويج لخدمات مركز موارد العمل وهجرة العمال لدى الشباب. فضلاً عن ذلك، يمكن للمركز تنظيم معارض ومناسبات دعائية لإعلام الجمهور بالخدمات التي يوفّرها المركز.

تشكّل المعارض والمناسبات التثقيفية فرصةً جيدة للانتشار، وتوزيع مواد للإعلام والتثقيف والاتصال، والترويج لخدمات مركز موارد العمل وهجرة العمال لدى الشباب. فضلاً عن ذلك، يمكن للمركز تنظيم معارض ومناسبات دعائية لإعلام الجمهور بالخدمات التي يوفّرها المركز. من يعمل في مركز موارد العمل وهجرة العمال؟

يتألّف فريق مركز موارد العمل وهجرة العمال من محترفين يتمتعون بخبرات واسعة في مجال الهجرة، وتقديم المشورة، والتواصل مع المجتمعات المحلية. يعمل الفريق بقيادة منسّق مركز موارد العمل وهجرة العمال، وبدعم من المستشارين العاملين في المركز. يشكّل المركز جزءاً من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، ويلقى دعماً من المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة (ICMPD)، وهو من تمويل الاتحاد الأوروبي والنرويج من خلال مشروعي "تحسين إدارة الهجرة في بلدان طرق الحرير" و"إنشاء مركز لموارد العمل وهجرة العمال ونشر التوعية بشأن الهجرة في العراق".

ما هو هدف مركز موارد العمل وهجرة العمال؟

1. توفير المعلومات: زيادة إمكانية وصول المهاجرين المحتملين، والعمال المهاجرين وأسرهم، والعمال الأجانب الوافدين، إلى المعلومات العامة والمحدّدة حول الهجرة.

2. نشر التوعية: نشر التوعية بشأن قضايا الهجرة الآمنة وعواقب الهجرة غير النظامية ومخاطرها، بين الطلاب، والعمال الأجانب، ووسائل الإعلام، والقادة المجتمعيين، والنازحين داخلياً وغيرها، من خلال جلسات توجيهية وورش عمل وحملات توعوية.

3. بناء القدرات: التنسيق مع الأقسام الحكومية ذات الصلة لتحسين الخدمات الموفّرة للمهاجرين المحتملين والعمال الأجانب.

4. تقديم النصح: التحوّل إلى محطة جامعة بالنسبة إلى المهاجرين المحتملين والعمال الأجانب من خلال توفير المعلومات الأساسية والموثوقة في مختلف مراحل دورة الهجرة.

هل يمكن لمركز موارد العمل وهجرة العمال أن يؤمّن لي وظيفة في الخارج؟

كلا، لا يمكن لمركز موارد العمل وهجرة العمال أن يؤمّن لك وظيفة في الخارج، فهو مركز مرجعي بالنسبة إلى المهاجرين، يمكنهم فيه الحصول على المعلومات والتوجيه، لا مكتب تشغيل أو مركز توظيف.

هل يمكن لمركز موارد العمل وهجرة العمال أن يؤمّن لي سمة دخول إلى البلد المقصد؟

كلا، لا يمكن لمركز موارد العمل وهجرة العمال أن يسهّل عملية الحصول على سمة الدخول. لكن، بإمكاننا توجيهك إلى الخطوات المطلوبة للحصول على سمة، وتزويدك بالمعلومات اللازمة عن شروط الحصول على سمة لمختلف الدول.

هل تتقاضون ثمناً مقابل خدماتكم؟

كلا، جميع خدماتنا مجانيةً تماماً.

هل يمكن أن يدير مركز موارد العمل وهجرة العمال جلسات توجيهية للطلاب؟

نعم، يدير مركز موارد العمل وهجرة العمال جلسات توجيهية لطلاب من معاهد مهنية وتقنية، وكليات، وجامعات. كما يزور مستشارو المركز هذه المعاهد والكليات والجامعات لتنظيم جلسات توعوية منتظمة.

ما هي الفرص/السبل المتوفّر ة للطلاب الذين يرغبون في متابعة دراستهم في الخارج؟

يمكن أن تكون هذه الروابط مفيدة:

كيف يمكن لمركز موارد العمل وهجرة العمال مساعدتي على الهجرة إلى الخارج؟

يمكن أن يزوّدك المركز بالمعلومات التي تفيدك من أجل اتّخاذ قرار مستنير بشأن الهجرة.

من يستطيع المساعدة أيضاً؟ روابط مفيدة

التقارير والمنشورات ذات الصلة بالهجرة:

تدفقات الهجرة من العراق إلى أوروبا: أسباب الهجرة
https://eea.iom.int/publications/migration-flows-iraq-europe-reasons-behind-migration

العراق- استطلاعات تدفقات الهجرة الشاملة: دوافع الهجرة إلى أوروبا وأسبابها (2017)
https://displacement.iom.int/reports/iraq-–-cmfs-migration-drivers-and-reasons-migration-europe-2017

التقديرات العالمية لمنظمة العمل الدولية بشأن العمال المهاجرين الدوليين- النتائج والمنهجية
https://www.ilo.org/global/publications/books/WCMS_652001/lang--en/index.htm

التحديات المزدوجة لعمالة الأطفال وتوظيف الشباب في الدول العربية: لمحة عامة
https://labordoc.ilo.org/discovery/fulldisplay?vid=41ILO_INST:41ILO_V2&docid=alma994899893402676

صحة اللاجئين والمهاجرين
https://www.who.int/migrants/publications/EMRO-report.pdf?ua=1

الإتجار بالبشر والعبودية المعاصرة
http://gvnet.com/humantrafficking/Iraq.htm

تقرير الإتجار بالأشخاص- العراق 2020
https://www.state.gov/reports/2020-trafficking-in-persons-report/iraq/

التدفقات المالية المتأتية عن الإتجار بالبشر، يوليو 2018
https://www.fatf-gafi.org/media/fatf/content/images/Human-Trafficking-2018.pdf

موجز السياسة العامة بعنوان "نحو سياسة لإشراك جاليات المغتربين العراقيين":
https://www.icmpd.org/fileadmin/user_upload/Policy-brief_Towards-an-Iraqi-diaspora-engagement-policy.pdf

مبادرة تطوير المهارات- العمل اللائق للعمّال المنزليين
https://www.ilo.org/islamabad/whatwedo/publications/WCMS_350254/lang--en/index.htm


من يستطيع تقديم المساعدة أيضاً؟

اتصل بنا

مركز موارد العمل وهجرة العمال

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية- بغداد الوزيرية
مديرية العمل والتدريب المهني
العراق- بغداد
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
فايسبوك: https://www.facebook.com/mrc.iq
الخط الساخن: 800 50 555
www.mrciraq.iq

خريطة غوغل:

Google map